الدوله التائهه ( الجزء التاسع ) .. شطب الدوله !!

Posted on December 12, 2011

0


اليس مستغربا أننا للان لم نسمع تصريحا واحدا أو تعليقا ولو بسيطا من السلطة الوطنية الفلسطينيه عن الذي يحدث في سوريا ؟…لماذا أطلق الجميع مواقفهم الا محمود عباس الذي بدأ يتقرب من الأردن ممارسا أنبطاحه المعهود ….سنكشف لكم في هذه الماده …حقيقتان الأولى مرتبطه بالتفكير الاسرائيلي والثانيه مرتبطه بتفكير قادة السلطه الفلسطينيه حول النظرة للأردن …..وبالطبع لايمكن لمسئول في الحكومه أو أي من موظفي الديوان الملكي …ان يملك قدره ذهنيه على استنتاج هذا السيناريو المرعب ….وهو بالمناسبه سيناريو حقيقي وخطير يستهدف الدوله والنظام .

أولا:- بالنسبة لعباس فهناك شخصيه متنفذه في القرار الفلسطيني وهي التي تملك قنوات أتصال مع الغرب وهي بالمناسبه قنوات وثيقه وهو أستاذ ومعلم باسم عوض الله البهلوان …والمقصود بالطبع بهذه الشخصيه هو السيد صائب عريقات الذي تجذر في القرار الفلسطيني الى الحد الذي يتعامل فيه مع عباس بمنطق الأمر وليس المشوره .

عريقات يؤمن أن اسقاط النظام السوري سيخلق فوضى عارمه في الجغرافيا السوريه …واكثر دولة ستتأثر بهذا السقوط هي لبنان ..وهناك ما يقارب النصف مليون فلسطيني في سوريا وفي لبنان هناك مئات الألوف ..وبالتالي حالة الفوضى هذه قد تؤدي بجزء كبير منهم الى النزوح الى الاردن بحكم أن سقوط النظام قد يخلق فوضى طائفيه وأخرى فصائليه واهتزازات في الديمغرافيا  وبالتالي سيحدث مايسمى بالثقل السكاني الفلسطيني …وبحكم أن منظمة التحرير مازالت تؤمن أنها المسئول الأول والاخير عن هذه الكتل البشريه الهائله …فهي ستطلب من الاردن ايوائهم في مخيمات ومن ثم وتحت حالة البؤس الانساني وتحت وطأة (البروبجندا الفتحاويه) سيصار ألى دمجهم في المجتمع الأردني وستقبل الاردن ذلك حال توفر دعم سعودي امريكي …وربما جزء من التلويح للاردن بضمها ألى مجلس التعاون الخليجي يأتي في أطار استيعاب او تطبيق هذا السيناريو…

ولأن السياسه الاردنيه الخارجيه تملك كما هائلا من اللحظية والتفكير الآني وتبتعد عن الأسترتيجيات…فقد غفلت عن هذا الموضوع في البعد السوري وأنبطحت في حضن الموقف الخليجي دون أن تعير هذا الأمرإكتراثا او شأنا …وما ينطبق على سوريا ينطبق على لبنان …فالفلسطيني الذي يعيش في لبنان سيواجه نفس المصير .

عريقات هو من استمات مؤخرا لزيارة الملك الى رام الله وهو من أقنع عباس بضرورة الأنفتاح أكثر على الأردن وهذا بالطبع لايقع في باب صفاء نية صائب عريقات ….بقدر ما يقع في خدمة المشروع الامريكي الليكودي الفتحاوي …بحل مشكلة الفلسطينين وعلى حساب الاردن لحظة سقوط النظام السوري .

عريقات هو صاحب نظرية الوطن الاحتياط …والأردن في تفكيره هي كذلك ولكن يبدو أن رجل بقدرات ناصر جوده او حتى عون الخصاونه لم يدرك خطورة سقوط نظام الاسد وتبعاته لهذا تمت الاستماته في تبني الموقف العربي الأمريكي الليكودي فيما يتعلق بالشان السوري .

السيناريو الأخطر وهو سيتم على الفور حال سقوط النظام السوري وبالتنسيق ما بين عريقات – نتنياهو …هو ما يسمى (المعبر الانساني) وسنشرح لكم خطة الليكود الاسرائيلي بالتعاون مع بعض رموز فتح في الانقضاض على الأردن وتحطيمه .

حين وقع الأردن معاهدة السلام مع أسرائيل لم يضع حدودا أو بمعنى أدق لم يقم بترسيم الحدود مع الضفة الغربيه …لأن المعاهده تنص على ان هذه الحدو ترسم بين الاردن والدوله الفلسطينيه الناشئه حال وصولنا الى الحل النهائي الذي يضمن قيام دولة فلسطينيه ….وحين تقوم هذه الدوله لابد من وجود طرف ثالث على الحدود وهو الطرف الاسرائيلي …بمعنى ادق عملية ترسيم الحدود والتي رعى بنودها القانوني العريق عون الخصاونه لم تتم للآن كون الدوله الفلسطينيه لم تقم وكوننا لم نصل لمفاوضات الوضع النهائي .

الأخطر أن اسرائيل مررت هذا البند وعبر مستشار المعاهده القانوني السيد عون الخصاونه .. ولكنها بالمقابل وبعد أعوام من المعاهده رسمت حدودها مع الضفه الغربيه عبر مانسميه الجدار العازل وهو بالمناسبه حدود اسرائيل التي اختارتها هي …بغض النظر عن تسمياته سواء جدار عزل أو جدار فصل  وقد قضمت عبره 18% من اراضي الضفه الغربيه المحتله … بمعنى أدق الحدود ترسيم على الورق ولكن اسرائيل رسمتها على الأرض وفرضتها .

اذا ليس لنا حدود قانونيه مع الضفه الغربيه بالمقابل أسرائيل لديها حدودها الخرسانيه …..

والسؤال مالذي ستفعله أسرائيل ؟ بالتزامن او بعد فتره من سقوط النظام السوري ؟؟

ستقوم أسرائيل …بأستحداث مواجهه – متفق عليها مسبقا مع مجموعة عباس- وهي مواجه تشبه ما حدث في غزه وستتضمن القضاء على خلايا فتحاويه وأخرى حمساويه ولكنها ستتم في أطار جوي وقصف هائل يشبه ما حدث في غزه أو يتطابق معه…وهذا السيناريو سيحدث حال تعرض اسرائيل لعمليه استشهاديه في  (ريشون لتسيون ) مثلا أو ضواحي تل أبيب ….

اسرائيل ستستعمل هذه العمليه كمقدمه للانسحاب من الضفه الغربيه … بعد ان تتعرض لضغط عالمي في سيناريو يتطابق تماما مع ما حدث في غزه  …..وبعد استعمالها للنار بشكل غزير ستتعمد أحداث أصابات جسيمه وإعاقات وستعمل على أغلاق الضفه الغربيه بالكامل…

هذا الأمر سيؤدي الى حاله إنسانيه مترديه جدا وبالتالي سيقوم العالم بالضغط على الأردن لفتح معابره وأستقبال الفلسطينين سواء المصابين أو غيرهم .

هنا ستنشأ فوضى فالعالم لن يعترف بالضفه كدوله لأن هناك معاهدة سلام تنص على أن الدوله تقوم حال الانتهاء من مفاوضات الوضع النهائي…وسيكون المخرج الوحيد لاسرائيل هو العوده الى  ماقبل فك الإرتباط وسيتم تعليل الامر من فتح والعرب واسرائيل بأن المساله أنسانيه وتتطلب أن يعود الأردن بجيشه وأمنه وكوادره الاداريه الى الضفه لترميم ما دمرته أسرائيل وأستنادا إلى مخرج قانوني وهو أن القانون الدولي ينص على أن الأتفاقيات التي وقعت في عهد الوحده لا تلغى في عهد الأنفصال وبالتالي قرار فك الأرتباط لا يقبل به القانون الدولي .

وهذا الأمر سيكون بمثابة الدعوه الموجهه والملزمه للنظام السياسي الأردني بأن يعود الى حالة ما قبل ال (67) ..

هنا ستحقق اسرائيل بعض الأمور اهمها الغاء الحلم الفلسطيني بأنشاء دوله ، وثانيها فرض أراده دوليه على النظام السياسي الأردني باجراء ترتيبات قانونيه وإداريه وأمنيه ، أولها ضم ما يقارب ال(40) الف مسلح من مليشيات عباس وعريقات في صفوف جيشه وثانيها إعادة أنتاج برلمان يحظى فيه أهل الضفه الغربيه بالنصف وثالثها الإقرار بأن الاردن هي فلسطين وأن الوضع الحالي لايوجد له مخرج سوى هذا المخرج .

اعرف أن السيناريو مرعب …ولكن السؤال اذا قررت أسرائيل الان الانسحاب خلف الحدود الخرسانيه التي صنعتها مع الضفه وحاصرت الشعب الفلسطيني ….فماذا سيكون الوضع القانوني الدولي للضفه بالطبع لن يكون هناك دوله بل سيكون هناك عوده لواقع ما قبل ال (67) .

كان الأجدى بالمفاوض الأردني أن يثبت حدوده مع الضفه .. وأن يطلب من اسرائيل أن توقع على شرط مرتبط بالإنسحاب ويقضي أن إنسحابها من الضفه لايتم الا بتسجيل فلسطين كدوله ذات سياده في الأمم المتحده ولكن على مايبدو فأن القاضي العادل والقانوني الكبير الخصاونه غفل عن هذا الامر .

أذا عريقات والليكود هم من يرسمون الخريطه …  فعريقات يؤمن أن نزوح كتله بشريه هائله الى الأردن بعد سقوط النظام السوري سيكون مقدمه لليكود الاسرائيلي ..كي ينفذ خطة ( المعبر الانساني) والتي سيتم من خلالها شطب الأردن كدوله بشكلها الحالي ..

وأول اشارات هذا السيناريو كانت إدخال الأردن في المنظومه الخليجيه كي يتم تأمين الدفعات اللازمه لتوطين هذه الكتل ….ولكن التراجع الخليجي مؤخرا عن الدفع وليس السيناريو كان سببه في بروز تيار غربي قوي يؤمن ببقاء النظام السوري الحالي مقابل تقديم تنازلات تتعلق بشطب البعث ومايسمى بالمؤسسه العلويه وتقريب الأسلاميين …وهذا ما يفسر عزوف الخليج عن أنضمامنا لمجلس التعاون …وهذا بالطبع لايعني أن هذه الخطه فشلت بل يعني أن تأجيلها ،  وارد فقط ترى لو قدم هذا السيناريو للسيد ناصر جوده ماذا سيكون جوابه ..

هل سيكتب على صفحته في (تويتر) اتخسى يا عريقات أنت والليكود كما فعل مع عضو الكنيست (الداد) …..الله اعلم ..

ولكن لنطلب من النظام السياسي في الاردن  أن يقرأ هذا السيناريو جيدا ويفكر به .

Posted in: Jordan