الدوله التائهه ( الجزء الخامس) …. ابن البهلوان وابن الحلاق

Posted on December 12, 2011

0


كتب- بيتر سنو

يقتلني نزف القلب …فانا لا أقوى أن أفصح عن إسمي الحقيقي وأختبأ خلف إسم مستعار..  لساق في حانة

تدعى : ((red and black)) ….في ضواحي مدينة ليدز الأنجليزيه،  كنت ازوره في سويعات المساء وأكرع وطني نزفا من أطراف الكاسات …والذي يظنيني أني أختصرت بكل ما قرأت وما عرفت في دور تافه وزاوية تافهه في صحيفة عابره لقاء دريهمات لا تسد بطنا خاويا ….

لقد قررت مؤخرا أن أسرف في تلك الحلقات وأكشف كل التفاصيل بعد أن توقفت …او قررت التوقف عن المغامرة تلك حين شكوت لمستشار جلالة الملك الأعلامي عن طائفية تؤسس في صحيفة يوميه فكان مقياس الكتابة لديه أني لا أكتب عن الملك وعلي أن لا أعترض وأني أكثر من الخصومات وأني ارتكبت جرما تلو الجرم حين هاجمت حكومة ( عون الخصاونه) وأخبرني أن كبار المسئولين ما عادوا يحترمونني ..وأن دراسة سرية وصلت للمقام السامي تؤكد بأني لم أعد الكاتب الأول في الأردن واصبحت الثاني …

يا صديقي طز في المسئولين من أولهم الى اخرهم وطز في الوطن الذي يفصل على مقاس باسم عوض الله وطز في دراساتكم فهي حبر تافه على ورق سخيف .

كانت تلك مقدمة لا بد منها وحين ترمي غضبك في بداية السطور تسترسل في الكلام أدري أنني في الحلقة الماضيه أعلمتكم برغبتي في الحديث عن باسم عوض الله وكيف جاء بالذهبي ولكني قبل أن الج باب البوح قررت أن انثر بعضا من تفاصيل الشخصية الأمنية المتمثله بالذهبي والشخصية الفتحاويه أو احد أفراد شبية فتح كما كان يحب أن يسمى في صغره وهو باسم عوض الله لنبدأ من محمد الذهبي فالتفاصيل الدقيقه لتلك الشخصيه ستجعلك تفهم سيكولوجيا الرجل …واخطر ما في التحليل هو الدخول من الجوانب السيكولوجيه .

في طفولته كان منطويا بعكس شقيقه الأكبر “نادر” …وكانت اللدغه التي برزت والتأخر في النطق سببا في حنو والدته عليه أكثر من كل اشقائه كان دائم الصمت ويعشق اللغات ..ويملك خطا جميلا وكان مهوسا بالاغاني الأجنبيه ….

عشق محمد الذهبي الكتابة منذ طفولته وكان مغرما بنزار قباني وشعر الحب وكان حلمه أن يصبح صحفيا …

وقد ذهب لجورج حواتمه في بداية شبابه حين كان الأخير مديرا لتحرير جريدة ( الجوردن تايمز) كي يعينه فيها ..فقد كان يعشق حمل الكاميرا وكتابة التقارير الميدانيه ولكن جورج لم يعطه موعدا ثانيا وطلب منه منذ الموعد الأول أن يبحث عن وظيفة أخرى ..بحكم طلاقته في اللغة الأنجليزيه .

تلك الحادثة تركت أثرا في نفسه…وربما هذه الحادثه تفسر سبب قيام الذهبي فيما بعد بتوظيف الصحافه بنفس شرق أردني كيف تنقض على باسم فقد كان يتلذذ بأن يجعل صحفيا ينتظر في باب مكتبه ..

وكان يتبادل الرسائل عبر الموبايل معهم …وقد قيل أن صحفيه كانت تعمل في الجوردن تايمز تلقت منه ما يقارب ال (60) رساله وكلهت تصب في أطار الحديث عن باسم ومقالاتها .

أدرك محمد الذهبي أن مسك الصحافة بيده سيجعله فيما بعد يؤسس حربا ضروسا على خصمه القادم لهذا وبما أن الديوان الملكي يمنح بعض شيوخ العشائر وبعض الشخصيات مبالغا ماليه …على شكل هبات ومعونات فقد انقض الذهبي منذ بداية تسلمه الدائره على هذا الخط وأصر أن يكون الصرف بيده بحكم أن الأمني يعرف أكثر حاجات الناس ويعرف طرق أستمالة الغير وبحكم أن بعض أمور الصرف تخضع لمزاجية رئيس التشريفات أو رئيس الديوان ..بالمقابل فالدائره تصرف بناءا على مقاييس الولاء ومقاييس الحاجه لهذا الشخص أو ذاك…وبالتالي اصبحت يده مبسوطه كل البسط للاعلام …فقد مول شققا وأعطى أرضا ومنح سيارة مرسيدس نوع (200) e لأحد الصحفيين ..وسحب سيارة أخرى من صحفي حاول أن يعبث معه .

لكن بقيت عند الذهبي مشكله شخصيه عوضها فيما بعد عبر ذكائه المتقد وهو أنه كان يتمنى أن يمتلك أرث سعد خير أو منصور المجالي وهؤلا لهم تاريخ في ما يسمى ( شعبة العمليات) فهم الذين أخترقوا أعقد مناطق عمان أمنيا في منتصف الثمانينات وأحضروا الخليه التي قتلت ( القواسمي) في عمان ..

والقواسمي كان أحد الشخصيات الفلسطينيه التي تدين بالولاء للعرش الهاشمي …وتم أغتياله في جبل الحسين عبر خلية قام بتجنيدها والتخطيط لها ( ابو نضال) ..

كان يتمنى أن يملك أرث المسدس والميدان ولكن شخصيته لم تساعده في ذلك وقد برز نجم سعد خير حين كان ملازما ونجم منصور المجالي حين أستطاعا بمسدسات من نوع ( سميث اند وسن) أقتحام مكان الخلية والقبض على منفذي تلك الجريمة البشعه في سويعات معدوده …وقد خاضا اشتباكات داميه ولكن رجولتهما دعت الملك حسين رحمه الله أن ينتبه لهما مبكرا .

أزمة محمد الذهبي أنه لم يمر بشعبة العمليات ولم يمر بشبعة البحث والتحليل ولم يمر عبرشعبة الأحزاب وبالتالي لم يكن الجانب ( العملياتي) لديه ناضجا ولهذا أراد أن يغطي على شخصيته الأمنيه بالجانب السياسي فقط فكما هو معروف لدى الأجهزه الأمنيه والعسكريه هي وجود ملف خاص بكل ضابط …

فرئيس هيئة الأركان في الجيش الأردني وكل جيوش العالم المحترفه عليه أن يحتوي في ملفه على خدمة ميدان لا تقل عن ( عشر ) سنوات ومن ضمنها الدروع …وفي أجهزة المخابرات يوجد تقييم بهذا الشكل فالعمليات والبحث والتحليل هي شعب تؤهل الضباط الكبار لأن يكونوا قادة في المستقبل وتكسبهم النضج …محمد الذهبي عانى من هذه القصه ..ولكنه عوضها  بأن أنتهج جانبا سياسيا للدائرة على حساب الأمني

وأختار ضابطا متواضع القدرات أسمه ( ف م) كي يكون رئيسا لشعبة الشئون الأردنيه ووكله جانب الدفع والاستقطاب ..تمهيدا للأنقضاض على عوض الله …

أزمته أنه فهم الملك بشكل خاطيء حين قال له الملك لحظة تعيين نادر الذهبي رئيسا للوزراء :- ( نادر اخوي مش اخوك) ..

وكان الملك يقصد بهذه الجمله أن يرفع يد محمد الذهبي تماما عن الحكومه ..ولكن جزء من دهاء محمد الذهبي كان يقوم على مبدأ مسك الكل وليس البعض لهذا تغول على حكومة نادر ..والأخطر أنه أيضا تغول على الجيش حين وظف بعض الضباط ..كي يمارسوا الضغط ونقل التقارير له وأثارة البلبه ضد  قائد الجيش انذاك ( الفريق الصرايره) وحين أكتشفت أجهزة المؤسسة العسكرية الأمر وتم أحالة هذا الضابط إلى التقاعد قام بمكافأته عبرتعينه مديرا لأحد المجالس …وحتى لانفصح اكثر لنقل موقعا حكوميا مرموقا وتم ذلك في عهد حكومة نادرالذهبي …

كان داهية عصره واستطاع بعد أن أقصى عوض الله من الديوان أن يقصي أمجد العضايله حين أقنع القصر بأن تسريبات مهمه تصدر من أجتماعات خاصه وتصل لعوض الله عبر الذراع الأعلامي للقصر وتم له الأمر وأقصى تلك الذراع الأعلاميه وكانت القصه هي حالة تهور من باسم عوض الله حين أفصح عن توجه ملكي قبل حدوثه …فأدرك القصر لحظتها أن ثمة تسريبات تصل باسم .

تأثر بمدرسة مضر بدران في العمل المخابراتي وكان يعشقه ولكن مضر رجل لايقيم العلاقات ..وبما أن للعمل الأمني (معلم) فقد أرتضى بنذير رشيد ( معلما) له ولم تكن علاقته بنذير كاذبه بل كان يحبه ويستشيره وكان يرى في نذير رشيد الجانب الذي ينقصه وهو جانب العمليات ..وكما هو معروف فنذير رشيد بالأضافة لكونه مؤسس العمل المخابراتي الذي يقوم على المزاوجه بين السياسي والأمني فقد كان ضابط تحقيق محترف ويسجل له أنه هو الذي استطاع أن يخترق خلية أبو (داوود) والتي جاءت الى المملكه بعد العام( 1970) لأحتلال رئاسة الوزراء وقتل موظفيها وهو من قاد التحقيق وكشف عن تفاصيل العملية كاملة …

اضنى النعس عيوني …وأظن الى هنا ويكفي في الجزء القادم سنكمل بقية الجوانب …وسشرح تفاصيل أكثر عن شخصية الذهبي ومن ثم سنلج في شخصية داهية العصر البهلوان بمعلومات وتفاصيل قد تكون على جانب من الخطوره …..تصبحون على خير

Posted in: Jordan