رؤساء الوزراء السابقين يعتصمون امام الديوان الملكي

Posted on January 10, 2012

0


روؤساء الوزراء

روؤساء الوزراء

خالد المجالي : لا شك ان معظم ابناء الوطن وخاصة المهتمين بالشأن السياسي قد استمعوا الى المقتطفات التي بثها الاعلام حول مداخلات رؤساء الحكومات الاردنية السابقين في اللقاء الذي جمعهم مع جلالة الملك قبل يومين ، واعتقد جازما ان معظم المواطنيين قد اصابتهم حالة من الصدمة والدهشة لتلك المداخلات الغنية بالنصائح التي قدموها لجلالة الملك في ذلك اللقاء .

انا شخصيا لم اتفاجأ فقط بل صدمت وانا استمع لهم بل واكثر من ذلك عندما انتهى اللقاء وقد تحدث فيه كل الرؤساء بمن فيهم الاب والابن وغاب الشقيق الاكبر بدران والفايز دون ان يتجرأ اي من الرؤساء بالاعتراف بأنه كان يوما مخطئا بحق الوطن او على الاقل ان يعتذر من قبل احترام الوطن والشعب عن خطأ قام به اثناء توليه السلطة التنفيذية .

والادهى من ذلك اننا شاهدنا نخبة من المنظرين امام جلالة الملك ومدعي الافكار الخلاقة واصحاب الرؤى الثاقبة للخروج من الاوضاع التي وصل الوطن اليها بسببهم جميعا دون استثناء وكم تمنينت ان يقول احدهم انني يا جلالة الملك لم احفظ القسم ولم اراعي مخافة الله في الوطن ولم انجح في تحقيق ما يصبو له المواطن وانني اعلن اعتذاري امامكم وامام ابناء الوطن وانني اطلب منهم السماح .

وبالعودة الى عنوان مقالي فانني بعد تلك الخطب والمطالبات بالاصلاحات التي سمعناها من نادي الرؤساء فانني تخيلت بانني لن استغرب اذا تلقيت اليوم مثلا بيان صادر عن ذلك النادي وموقع منهم جميعا يدعون فيه الى الاعتصام امام الديوان الملكي للمطالبة بالاصلاحات السياسية ومكافحة الفساد والدعوه لانظمام عون الخصاونه الى ناديهم الذي اصبح بحاجة الى بناية اكبر حتى يتسع لهم والابنائهم وللخاصة التي تتبع لهم من الوزراء والمدراء .

انا شخصيا ربما اشارك في ذلك الاعتصام ” النخبوي ” وساتخيل فيه كيف دولة احمد اللوزي يتقدم المسيرة وعلى يمينه دولة زيد الرفاعي وعلى يساره دولة احمد عبيدات ، وخلفهم دولة عبدالسلام المجالي يرفع يافطة نعم لاسقاط وادي عربة ودولة الروابدة وابو الراغب يتشاركان في يافطة لا لمنطقة العقبة الخاصة ولا للقوانين الموقته ، وفيصل الفايز يسأل عن المنحه النفطية واراضي الدولة وبدران يحمل شعار لا للتجنيس والبخيت يردد لا لمجلس التزوير والذهبي لالبيع الميناء ونعم للخليج وسمير الرفاعي نعم لخصخصة ما تبقى وكابيتال دبي منا وفينا وعوض الله لا تعتب علينا .

ولا استغرب اذا وجدنا في المقابل ” بعض البلطجية من الحراك الشعبي والاخوان ” يرددوا لا لاصحاب الاجندات المشبوهة ولا لانتخابات حرة ونزيهه ونعم للكازينو واهلا بالخصخصة ونعم للوطن البديل يا  اعداء الوحدة والمصير . تخيلوا  معي ذلك الاعتصام امام الديوان الملكي .