خالد طوقان والمفاعل الفاشل!

Posted on January 15, 2012

1


خالد طوقان

كتب أحمد حسن الزعبي: 

ما زال الدكتور خالد طوقان يعامل الشعب الأردني على مبدأ “جوزك وان راد الله”، فالمشروع النووي سيقوم،  سيقوم؛ تململتم، احتججتم، اعتصمتم، سرطتنم، أفلستم، التعن السنسفيل الأولاني تبعكم، الرجل لن يأبه بكم فالمشروع سيقوم سيقوم.

وقوفه يوم الاربعاء الماضي 11-1-2012 امام مجلس النواب ودفاعه المستميت عن المشروع النووي ومحاولة اقناع البشر بسلامة وأمان المفاعل ، وتوريم “الفائدة” المستقبلية منه ،وتقليص التكلفة النظرية. يضع أمام حديثه ستة ملايين اشارة استفهام!

فلماذا كل هذا (الاخلاص) للمفاعل النووي، ولما كل هذا (العقوق) لمصادر الطاقة الأخرى البديلة كالطاقة (الشمسية والرياح). ما دمت تتحدّث عن أول انتاج لهذا المفاعل سيبدأ بـ2020..وبعض انواع الطاقة البديلة الآمنة ستسترد تكلفتها قبل ال2020؟؟

من تابع الكلمة في مجلس النواب يلاحظ ان الدكتور طوقان كان يحاول بكل ما أوتي من دهاء ان “يطعمنا الخازوق” بسهولة ويسر ..فهو يتحدّث عن تكلفة بسيطة لهذا المشروع الضخم لا تتعدى الــ”5 مليارات” ، شو الــ 5 مليارات ؟؟…اتخسي يا “ال5 مليارات” !! .

وكأن البلد بحاجة الى تجريب جديد ، ودين جديد ،واذعان جديد..يتم الاعتذار عنه بكل سهولة ويسر..بكلمة لا تزيد عن ثلاثة حروف” آسف”!! أو في أحسن الأحوال يفتح بعدها لجنة تحقيق نيابية صورية…مثل كل اللجان التي نقرأ عنها…

سؤالي: اذا كانت كلمة الدكتور طوقان منصبة في مجملها على الطاقة والبحث عن مصادر جديدة ورخيصة ..اين وزير الطاقة من هذا الحديث ؟؟؟ وما دوره في هذه اللحظة؟؟؟ اذا كان الدكتور خالد طوقان رجل الطاقة الأول في هذه المرحلة ..فماذا يفعل وزير الطاقة اذن: “بيقلي فلافل” ؟؟ اليست هذه حكومة ظل جديدة…

قبل أن أختم مقالتي ، لا بد من اعلام من لا يعلم .ان الدكتور طوقان قام قبل اسابيع بأخذ بعض النواب الى فرنسا ليريهم التجربة الفرنسية في الطاقة النووية (ماكلين شاربين نايمن طايرين ماخذين مياومات ) على حاسب الدولة ليقتنعوا بالمشروع ويرفعوا أيديهم البيضاء أبّان التصويت: ونعم من أخذت يا سيدي!

مع احترامنا لجميع تخصصات السادة النواب : لكن ما علاقة دكتور نسائية وتوليد (بالتخصيب) النووي ..وما علاقة شيخ عشيرة بالمفاعلات السلمية وكيف يستطيع ان يتاكّد تاجر بسطة من كفاءة وأمان وسلامة المنشاة الفرنسية؟؟ وهل لدى دكتور “تقويم أسنان” المعرفة الكافية “لتقييم” الوضع؟

سؤال آخر: هل المفاعل النووي الذي سنقطف ثماره بعد 2020 أولوية الآن؟ ونحن غارقون ب18 مليار ، وب5000 اعتصام، و2000 احتجاج، وفوضى اصلاحية وهيكلة “مخبوصة” وانتحار يومي ..وحكومات مترددة ..ووطن لا نعرف امواج الأحداث الى أي الشواطىء ستأخذه؟؟

هل “حبكت” الآن أن تقيم مفاعلك؟

دكتور خالد انت عالم مهم نفتخر بك ، نحترمك ونحترم علمك …لكن مشان الله خلينا بحالنا

انت ذاهب لكن الأردن باقٍ.

Posted in: Jordan, الفساد