متنفذون في الديوان والنواب يضغطون لإفشال محاكمة باسم عوض الله

Posted on January 24, 2012

0


باسم البهلوان

باسم البهلوان

أكدت مصادر مطلعة أن متنفذين داخل الديوان الملكي وداخل البرلمان بدأوا حراكاً سريعاً لإفشال المذكرة النيابية التي كان وقعها 36 نائباً للمطالبة بفتح ملف أموال برنامج التحول الاقتصادي المتهم فيه وزير  التخطيط الأسبق باسم عوض الله.

وذكرت المصادر أن الضغوطات التي مورست على النواب ستؤدي إلى توقيع مذكرة نيابية ظاهرها أن النواب غير متخصصين بالتحقيق في ملفات كبرى، وأن الأجدى تحويل هذه الملفات لذات الاختصاص في هيئة مكافحة الفساد، وباطنها افشال محاكمة عوض الله، وعدم جلبه امام النواب للتحقيق في ملف التحول الاقتصادي بحكم أن هيئة مكافحة الفساد، حتى لو تم تحويله الملف لها فهي غير معنية بمحاكمة الوزراء، وبالتالي ستضطر الهيئة – كما فعلت سابقاً – في قضية الكازينو إلى تحويل الملف للحكومة، بعد أن تبين أن المتهم فيه وزير السياحة الأسبق أسامة الدباس، حيث قامت الحكومة انذاك بتحويل الملف إلى مجلس النواب.

وبالتالي فإن حجة تحويل ملف التحول الاقتصادي إلى هيئة مكافحة الفساد سينقذ عوض الله على الأرجح، وسيعود الملف إلى الحكومة التي ستكون إما منشغلة بالإعداد للانتخابات النيابية الجديدة، واما أن تكون قد رحلت، وهو ما يعني أن هذه المذكرة التي يعمل عليها متنفذون في الديوان الملكي وداخل مجلس النواب تهدف إلى افشال محاكمة عوض الله إلى الابد.