تيسيرالصمادي هو الوزير المتورّط بإتلاف ملفات برنامج التحول بامر من باسم عوض الله

Posted on January 29, 2012

0


تيسير صمادي والبهلوان

تيسير صمادي والبهلوان

كشفت مصادر مقربة من الحكومة الأردنية أن المسؤول “المتورّط” بإتلاف المعلومات الكاملة المتعلّقة ببرنامج التحول الاقتصادي الذي تم إقراره قبل بضعة أعوام، هو الوزير السابق تيسير الصمادي، وأنه برّر قيامه بهذه الإجراء تنفيذا لتعليمات مسؤول سابق أعلى منه، وهو رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله، على أساس أن المعلومات مضى عليها خمسة أعوام، وأنه لا حاجة إليها بعد انقضاء المدة المذكورة!.

وقالت المصادر المطلعة: إن هناك احتمالا كبيرا بأن يتم إحالة عوض الله إلى النيابة العامة، علما بأن إحالة عوض الله، ستمثل حدثا هو الأهم في “الحرب” التي تشنّها حكومة الخصاونة ضد الفساد.

من جهته رج الوزير الأسبق الدكتور تيسير الصمادي ما تناقلته وسائل اعلام محلية عن تورطه بإتلاف ملفات برنامج التحول الاقتصادي والاجتماعي، معتبرا أن هذه الأخبار تنسف نفسها بنفسها.

قائلا أن البرنامج المذكور بدأ فعليا عام 2002، بينما استلم هو وزارة التخطيط لمدة 40 يوما عام 2005، معتبرا ذلك يتضارب مع الحجة المنسوبة له بأنه أتلف وثائق البرنامج بعد مرور خمسة أعوام عليها.

وبينما أكد أنه لم يقم بإتلاف أي ملف، ذكر الصمادي أن رئيس الديوان الملكي السابق الدكتور باسم عوض الله لم يكن مسؤولا عنه في تلك الفترة.

وشدد على عدم العبث بعقلية المواطنين، موضحا ان برنامج التحول كان جزءا من الموازنة العامة ما يجعل كل ملفاته تسيّر بقرارات مجلس الوزراء “ما يعني أن إخفاء هذه الملفات ليس سهلا أبدا”.

وأضاف الصمادي “كثيرا مما يتم تناقله في هذه الفترة لا يتجاوز كونه حرب صالونات، إما لاغتيال شخصيات أو لتضليل هيئة مكافحة الفساد عن المدانين الحقيقيين”، مؤكدا على انه مع مكافحة الفساد حتى لو طالته أي تهمة “حقيقية”.

وختم حديثه بالآية القرآنية ” يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين”