لهذه الاسباب لن يفتح ملف التحول الاقتصادي والاجتماعي!

Posted on February 16, 2012

0


جراسا نيوز – اسلام صوالحة – تثير الحصانة التي يتمتع بها ملف التحول الاقتصادي وعرابه الرجل الصعب باسم عوض الله الكثير من الاستهجان والغرابة, فكلما وصل التحقيق بالملف الى نهايته, يتم سحبه و تحويله الى جهة تحقيقية اخرى, وكأن هناك قوة سحرية تحول دون فتح الملف لاسباب مجهولة.

وبعد ان كشف عضو هيئة مكافحة الفساد المستقيل عبدالرزاق بني هاني عن تخاذل الهيئة في فتح ملف التحول الاقتصادي , بل وخشية رئيسها التحقيق مع عراب الملف باسم عوض الله والطلب من بني هاني التحقيق معه اثناء سفره, افشل اللوبي النيابي من مريدي عوض الله التحقيق بالملف مجددا عبر اقرار مذكرة نيابية لفرط لجان التحقق النيابية .

وكشفت جلست المجلس الاربعاء, عن ابناء كثر لعوض الله داخل المجلس, يدافعون عنه ويشكلون درعا ضد اي محاولة للتحقيق معه.

وقد علمت ‘جراسا نيوز’ من مصادر موثوقة ان اللوبي النيابي يقوده نائب لاحباط فتح ملف التحول الاقتصادي و الذي يتورط به رئيس الديوان الاسبق ووزير التخطيط الاسبق باسم عوض الله .

وبحسب المصادر ان النائب المذكور يخشى من فتح ملف التحول الاقتصادي نظرا لتورطه شخصيا به, حيث تفيد المعلومات ان عوض الله منح النائب مشروعا وهميا بقيمة مليون و نصف المليون دينار , ضمن مشاريع التحول الاقتصادي .

وكشفت المصادر عن تلقي نواب مبالغ مالية ابان تولي عوض الله حقيبة التخطيط, لتنفيذ مشاريع صحية و اجتماعية وهمية, كما تلقى عدد اخر من النواب رشاوِ مباشرة من عوض الله.

ويبدو ان ملف باسم عوض الله سيبقى عصيا على الفتح, وان فتح فان النتيجة الحتمية بانه سيخرج بلا عقاب ويبقى السر وراء هذا الرجل الصعب خفيا, ليصبح ثاني سر في العالم لا يمكن كشفه بعد سر نكهة الكنتاكي !!