الوجع بعشرة أمثاله – أحمد حسن الزعبي

Posted on March 11, 2012

0


Image

لم تفهمونا بعد..من المؤسف أنكم لم تفهمونا بعد، بعد ألاف المسيرات وألاف الاعتصامات والمقالات والهتافات..وفي هدنة ضمنية بين الثقة و”الانعدام” هكذا تُسلّ”شعرة الفاسدين” من “عجينة الاتهام”، ثم يخبز للشعب رغيف “استعباط” جديد…عذراً، لن نأكل أرغفتكم المُرّة هذه المرّة..

مهندس “ملف الفوسفات” الأخير، الذي ضغط على زرّ (الأيدي) فارتفعت ، ونجّا فراعين الخصخصة من المحاكمة أخطأ في الحساب..ومن يخطىء في الحساب لن يفلح في الهندسة!!..حتى لو استطالت مسطرته، او أخذت شكل القبة “منقلته” ، أو ارتفع رأس فرجاره عالياً عالياً..ما دام لا يدرك حاصل جمع احباطين ماذا ينتج!! ولم يعرف بعد حاصل طرح ثقتين متتاليتين ماذا يخرج!..ولم يأبه  بنواتج  الضرب كم تكون !!..اذا ما رجحت خانة الآحاد على خانات الألوف..في ميزان العدالة المخطوف؟؟؟…

مهندس”ملف الفوسفات” الأخير ،الذي ضغط على زرّ”الأيدي” فارتفعت ، ونجّا فراعين الخصخصة من المحاكمة أخطأ في الرسم والحساب.. فالشعب ليس حبراً ولا الوطن من ورق…وهذا الزفير الذي يغلي في مراجل الصدور ليس مجرد “نزق”… يا صاحب “التخطيط” لقد أخطأت التقدير..لا يطوي الملفات،  تصفيق الدمى  ولا تجار الضمير..كما لا تملأ مساحات الصمت  بوعود من            “الأتو كاد”..فصبرنا نفد “للتو”..أو “يكاد”…!!! .. يا مهندس “التبريء” و”التهريب”..أريد ان أذكّرك بنصف نصف كلمة…”لن ينفع البكاء..اذا ما سكب حليب الحكمة”!…

يا وطناً ما ذل يوماً ولا مُسّ خيط من عقاله..

قسماً ..لنستردنّ لك هذا الوجع… بعشرة أمثاله…