جمعة “يا هملالي” للكاتب المبدع أحمد حسن الزعبي

Posted on March 26, 2012

0


منذ سنة ونصف ، اختصر الأسبوع عند الأردنيين الى ثلاثة أيام فقط بدلاً من سبعة..(يوم الثلاثاء): يجتمع مجلس الوزراء ويتخذ قرارات إدارية وتعيينات مهمة  وإحالات على التقاعد ، و(يوم الأربعاء) حيث تجتمع قيادات الحراكات وتختار اسماً للجمعة المقبلة “جمعة كذا”..و(يوم الجمعة) : يرصد الشارع والمواطنون زخم المسيرات وارتفاع سقف الشعارات من خلال المشاهدة بالعين المجردة أو بمتابعة المواقع الاليكترونية..اما باقي أيام الأسبوع كالسبت والأحد والاثنين والخميس فقد أصبحت …تكملة عدد بالنسبة للمواطن الأردني.

سنة ونصف والاصلاحيون يسمون الجُمع..والحكومات تردّ بقرارات “الثلاثاء”..جمعة الإصلاح، جمعة التأكيد على الإصلاح، جمعة محاربة الفساد، جمعة الإصرار على مكافحة الفساد، جمعة الإصرار على الاصرار على مكافحة الفساد ، جمعة استرداد الفوسفات،جمعة الاصرار على استرداد الفوسفات ..أكثر من 72 جمعة ، كانت كفيلة أن تأكل كل العناوين الكبيرة والمثيرة التي ممكن أن تحرّك عواطف الشارع.

اقتراحي ،حتى لا يقع المواطن الأردني  بالروتين الاصلاحي كما وقع بالروتين الحكومي..أقترح أن يكون هناك نشاط حقيقي  ليومي الــ”جمعة ” و”الثلاثاء” بدلاً من يوم الجمعة منفرداً …مثلاً ،يخرج الاصلاحيون يوم الجمعة تحت شعار “كفى مماطلة”..فترد الحكومة يوم الثلاثاء بمسيرة موالاة: “والله ما بنماطل”..فتخرج  القوى الاصلاحية في تسمية الجمعة  التي  تليها بجمعة ” عن جد بيكفي مماطلة”!!!..فترد الحكومة بالثلاثاء الذي يليه بمسيرة: ” قسماً بالله ما بنماطل”…والجمعة التي تليها لتكن بعنوان:” بروح ميتينكو يكفي مماطلة”…فترد الحكومة بثلاثاء ” ولّ احنا بنماطل”؟..فترد الحراكات بجمعة “آه بتماطلوا”…فترد الحكومة  بالثلاثاء الذي يليه بمسيرة ” طيب كيف بنماطل”؟؟..فترد الحراكات بمسيرات من مختلف مدن المملكة بعنوان جمعة ” مش عارفين بس.. بتماطلوا”!!.. ثم يقيم شباب الموالاة مهرجاناً خطابيا يوم الثلاثاء تحت مسمى “طيب احلفوا”؟..فتخرج الحراكات من المساجد في جمعة التي تتبعها : “قسماً بالله بتماطلوا”..!! وهكذا…حتى عام 25012 ميلادي..

عندها يكون الاصلاح السياسي قد تحقق، والثروات المنهوبة استعيدت ،والفاسد  عظامه “مكاحل” بعون الله..

غطيني يا كرمة العلي بسرعة ..”بكفي مماطلة”!

Enhanced by Zemanta