تقشّف رياضي، أحمد حسن الزعبي

Posted on June 10, 2012

0


الحمد لله أن الرياضة لا تحتمل الا مديراً فنياً واحدا يكون مسؤولاً عن اختيار الفريق ، وعن الربح والخسارة، وعقد المؤتمرات الصحفية والرد على انتقاد المعارضين ، دون اللجوء الى الحكومة او الاستنجاد بوزرائها وناطقيها ومبرريها الرسميين..

فمثلاً ، تخيّلوا لو طلب من كل وزير اردني ان يعقد مؤتمراً صحفياً حول خسارة الأردن من اليابان 0-6.. فماذا سيكون ردّهم:

  • رئيس الحكومة: المباراة جرت حسب التوجيهات ، والفريق لا يسعى لشعبية على حساب اللعب، ولا نية (لرفع) أي ضربة ركنية تمسّ رؤوس المدافعين اليابانيين ، او تهدد مرماهم ، فالمرمى (خط احمر).
  • الناطق الرسمي باسم الحكومة: المنتخب حقق كل طموحات الشعب الأردني ..وخسارتنا أمام اليابان مدروسة وتسير بالاتجاه الصحيح.
  • وزير الداخلية: أهداف محدودة – لا تذكر- دخلت مرمانا من خلال بعض «المندسّين « والمدفوعين اليابانيين ، ومع هذا يجب ألا ننكر نعمة الأمن والأمان التي نتمتع بها هنا في الأردن.
  • وزير الخارجية : ان النتيجة الكبيرة التي مني بها مرمانا امام اليابان ما هي الا دليل على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين ، وكتقدير رمزي من الأصدقاء اليابانيين لجهود الأردن ومكانته في إحلال السلام في الشرق الأوسط.
  • وزير التخطيط: ليس غريباً على اليابان ان تمنحنا ستّة أهداف بدون مقابل لهذا العام وفق جدول زمني محدد، فاليابان من أكبر الدول (المانحة) للأردن..ثم كيف لنا أن نرفع عيوننا بعيون اليابانيين في المعلب ، وقد كسروها قبل شهرين في «الموازنة»؟؟؟
  • وزير الصناعة والتجارة: اعتقد ان المباراة جاءت لتنسجم مع خطة الوزارة لتشجيع الاستثمار..وذلك لإيصال رسالة لليابانيين عن سهولة التعامل معنا كأردنيين فالأردن (ملعب) خصب لاستثمار الفرص..
  • أما وزير المالية فسيبرر خسارتنا امام المنتخب الياباني و(عجزنا) عن تحقيق هدف واحد ، ان عدم تسجيلنا..يندرج تحت سياسة الحكومة الهادفة «للتقشّف»..التي انتهجتها منذ تشكيلها…
  • رئيس هيئة الطاقة الذرة سيعلق منفعلاً من الخسارة اليابانية هدول «حــ…» ولاد «حـ…» زبّالين» ولاد «زبّالين»…نشامى وزبّالين ما بينفع!!..فيردّ آخر فعلاً : هدول «RIFF-RAFF» سيدي..
  • وأخيراً تطلب الحكومة من وزير الأوقاف أن يقوم بتسليط خطباء المساجد ليوم الجمعة على موضوع «النصر» موضحين أن التغيير يأتي من داخل النفس البشرية قبل ان ينطلق نحو الآخر..مختتمين حديثهم بــالاية الكريمة (ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).

فيا ايها الجمهور المحبط لا تغضب ، وتذكر دوماً أن (بلا اخف من بلا)

Posted in: Jordan, الاردن